عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي سنتشرف بتسجيلك شكرا ادارة المنتدي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
فإنَّني حينما ألقي نظرة دقيقةً على كتاب الله الكريم، وتدبرًا عميقًا في صفحاته، علمْتُ أنَّ الله تعالى قد أعْطى هؤلاءِ الفُقراء والضعفاء والمساكين، من أرامل وأيتام عظيم العناية، وشديد الاهتمام، حينما أجد ذكر هؤلاء الضعفاء في كثير من سور القرآن الكريم تتثنى، وتتكرَّر مرة بعد مرة؛ وذلك لرفْع مقامِهم، وعُلُوِّ منْزلتهم عنده - سبحانه وتعالى. وليلفت أنظار المسلمين إليهم رغم ما نعرف ونلمس مِنْ بعض المسلمين اليوم التساهُل في أمورهم، وبخْس الكثير مِنْ حُقُوقهم، وخصوصًا قاصر الجناح، ومَنْ لَم يجدْ له مطالب منهم. لذا؛ أحببتُ أنْ أُنَبِّه إخواني المسلمين؛ خوفًا من معرة الإثم بما يلحقهم من التقصير في حق هؤلاء الضعفاء، ومبينًا بعض ما ورد من الآيات الكريمات والأحاديث الواضحات في حقِّهم، راجيًا من الله تعالى أن يجعلَ عملي خالصًا لوجْهه الكريم، وأن ينفعَ بهذه الرسالة مَن قَرَأَها، وعمل بما فيها وبلغها، وأعان على نشْرها، إنه تعالى جواد كريم، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
فإنَّني حينما ألقي نظرة دقيقةً على كتاب الله الكريم، وتدبرًا عميقًا في صفحاته، علمْتُ أنَّ الله تعالى قد أعْطى هؤلاءِ الفُقراء والضعفاء والمساكين، من أرامل وأيتام عظيم العناية، وشديد الاهتمام، حينما أجد ذكر هؤلاء الضعفاء في كثير من سور القرآن الكريم تتثنى، وتتكرَّر مرة بعد مرة؛ وذلك لرفْع مقامِهم، وعُلُوِّ منْزلتهم عنده - سبحانه وتعالى. وليلفت أنظار المسلمين إليهم رغم ما نعرف ونلمس مِنْ بعض المسلمين اليوم التساهُل في أمورهم، وبخْس الكثير مِنْ حُقُوقهم، وخصوصًا قاصر الجناح، ومَنْ لَم يجدْ له مطالب منهم. لذا؛ أحببتُ أنْ أُنَبِّه إخواني المسلمين؛ خوفًا من معرة الإثم بما يلحقهم من التقصير في حق هؤلاء الضعفاء، ومبينًا بعض ما ورد من الآيات الكريمات والأحاديث الواضحات في حقِّهم، راجيًا من الله تعالى أن يجعلَ عملي خالصًا لوجْهه الكريم، وأن ينفعَ بهذه الرسالة مَن قَرَأَها، وعمل بما فيها وبلغها، وأعان على نشْرها، إنه تعالى جواد كريم، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

شاطر | 
 

 ميراث الحمل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 15
تاريخ التسجيل : 02/04/2014
العمر : 43
الموقع : المالكى الجديد

مُساهمةموضوع: ميراث الحمل   الثلاثاء أبريل 08, 2014 3:57 pm

فهذا الفصل يبحث في ثلاثة مباحث
المبحث الأول:
ميراث الحمل
وهو الجنين في بطن أمه ولقد نظر الفقهاء إلى هذا الجنين على صورتين
الأولى/إما أن يكون جزء من أمه فهنا لا يستحق شيئاً لأن هذه الأم لها ميراث واضح بالشرع أي غير معلوم أيوجد جنين أم يكون حملا كاذباً
الثانية/كأن يعلم وجوده يقيناً ويكون قائماً بذاته طول الفترة وجوده في بطن أمه فان نزل حياً عومل على هذا الأساس وان نزل ميتاً فلا شيء له فهو كالمعدوم ولا يتأثر بولادته احد من الورثة .
مدة الحمل :
أراء الفقهاء في أكثره
الأول :لجمهور المالكية والشافعية والحنابلة أربع سنوات
والثاني : يرى الليث بن سعد أن أكثره ثلاث سنوات
الثالث: للأحناف قالوا أكثره سنتان واستدلوا على ذلك بما روى عن السيدة عائشة (ص) "ما تزيد المرأة في علة سنتين قدر ما يتحول ظل عمود المغزل "
الرابع : وهو لمحمد بن الحكم من فقهاء المالكية قال إن أكثر مدة للحمل سنة هلالية 365يوم وهذا الرأي الراجح والمعمول به في القانون المصري .
الخامس : لجمهور الظاهرية قالوا إن أكثره تسعة اشهر

الآراء في اقله
الرأي الأول: لجمهور الفقهاء قالوا إن اقل مدة للحمل ستة اشهر لقوله تعالى "ووصينا الإنسان بوالديه إحسانا حملته أمه كرها ووضعته كرها وحمله وفصامه ثلاثون شهرا" أية 14 من سورة لقمان
والمراد بالفصام هنا الفطام فهنا مدة الرضاعة عامين وهذا يؤكده قوله تعالى " والوالدات يرضعن أولادهن حولين كاملين " أية البقرة فيبقى بعد الأربعة والعشرين شهرا رضاعة ستة اشهر وهي مدة الحمل والله أعلى وأعلم
الرأي الثاني : لبعض فقهاء الحنابلة قالوا إن أقل مدة هي تسعة اشهر ونقول هذا هو الغالب بين النساء والمعروف بينهن.
فبعد أن علمنا وجهة نظر كل الآراء في مدة الحمل لأكثره وأقله فالآن ما حكم تقسيم التركة انقسم التركة أم نوقفها .
ماحكم تقسيم التركة قبل ولادة الجنين؟
نقول في ذلك أراء:
الأول : للمالكية قالوا باحتجاز التركة وعدم تقسيمها حتى يولد هذا الجنين ويظهر لنا حاله ونوعه وعدده وخصوصاً لو اقتربت الولادة .
الثاني : للشافعية قالوا بالتقسيم وإعطاء ميراث كل من لا يتأثر ميراثه بالمولود فلا حاجة لانتظار لولادة أما لو هناك تأثير بقلة في النصيب أو حجب بوجوده إن كان ذكر فلا تقسم التركة وينتظر حتى ولادته وهذا الرأي أميل إليه فإنه أحوط .
الثالث : قال بالوقف للحمل شيء من التركة ويعطي الباقي للورثة ففي هذا الوقف انقسم الفقهاء في مقدار التقدير والاحتجاز للمولود إلى عدة أراء الأول لأبي حنيفة قال يحتجز للجنين مقدار أربعة ذكور الثاني للإمام محمد وهو من أصحاب أبي حنيفة قال بوقف له نصيب ثلاثة ذكور الثالث : وهو للحنابلة قالوا باحتجاز نصيب ذكرين فقط الرابع لليث بن سعد وأبي يوسف من أصحاب أبي حنيفة قالا باحتجاز نصيب ذكراً واحدا أو أنثى واحدة ويأخذ باقي الورثة اقل النصيبين بعد أن يأخذ القاضي عليهم ضمانا برد ما ذاد على نصيبهم إذا زاد عدد المولود .
وهذا الرأي هو المعمول به في القانون :
وبعد هذا العرض لأراء الفقهاء فنأخذ الخلاصة بأنه يحكم بالميراث للحمل بشرطين:
الأول : إن الجنين يرث إذا ولد قبل فوات أقصى مدة الحمل إلا في حالة واحدة وهي إذا كان الحمل من غير الموروث وكانت الزوجة قائمة بين أبويه وقت الوفاة الموروث ففي هذه الحالة يرث إذا ولد خلال ستة اشهر من وفاة الموروث لأننا لسنا في حاجة لإثبات النسب لقيام العلاقة الزوجية بين أبويه وإما لو جاءت به لمدة تزيد عن ستة اشهر فلا ميراث إذا كان النكاح قائما بين الزوجين وإما إذا كانت معتدة من وفاة أو طلاق وجاءت به لأقل من سنتين منذ وقت الفرقة فهو هنا يرث .........
الثاني:أن تضعه أمه حيا حياة مستقرة أما لو وضعته ميتاً بسبب الاعتداء عليها فهو هنا من جملة الوارثين .
وقال الجمهور: معيار الحياة أن يستهل صارخا ولو للحظة لخبر " إذا استهل المولود ورث " وفي رواية أخرى "إذا وقع صارخا فاستهل ورث تمت دبته وسمي وصلى عليه وان وقع حياً ولم يستهل صارخاً ولم تتم دبته وفيه ثمرة عبد أو أمه على العاقلة " والاستهلال أيضا بالصياح والبكاء.
كيفية حل مسائل الحمل
فعلى رأي الليث بن سعد وأبي يوسف من أصحاب أبي حنيفة أن نحجز نصيب ذكر أو أنثى وباقي الورثة يأخذوا اقل النصيبين مع الضمان برد ما زاد على نصيبهم إذا ذاد عدد المولود فيكون الحل على هذا الرأي
نجعل للحمل مسالتين الأولى على انه ذكر والثانية باعتبار انه أنثى وننظر إلى نصيب الأقل للورثة في المسالتين ونعطيه لهم.............

مثال توضيحي لميراث الحمل :
توفي عن زوجة حامل – بنت – أب –أم – أخوة لأم – جدة وترك 15120جنيه
الحل أولا: على افتراض الحمل أنثى فتكون المسألة كالتالي
صاحب الفرض الفرض عدد السهام قيمة السهم
زوجة
بنتين
أب
أم
أخوة لأم
جدة ثمن
ثلثين
سدس
سدس
م
م 3
16
4
4 560×3=1680
560×16=8960
560×4=2240
560×4=2240
اصل المسألة هنا 24 فتقسم اصل المسألة على المقامات والناتج نضربه في البسط ينتج عدد السهام لكل وارث ثم نجمع عدد السهام ونطرحه من اصل المسألة 24-27 أذن المسألة بها عول فأصبح الرقم 27 اصل المسألة الجديد ثم نقسم التركة على الأصل الجديد والناتج نضربه في عدد السهام كل وارث .
مقدار السهم = 15120÷27= 560جنيه
ولو نظرنا إلى الجدول نجد أن نصيب البنتين يساوى 8960فلكل واحدة منها الثلث وهو يساوي 8960÷2=4480وهذا نصيب الواحدة منهم ........
الحل الثاني: على افتراض الحمل ذكرا:
فتكون المسألة الأتي زوجة – ابن – بنت – أم –أب- أخوة لام – جدة ثمن - عصبة -سدس-سدس - محجوبون
اصل المسألة 24 ثلاثة للزوجة وأربعة للأب وأربعة للام فيكون مجموع السهام إحدى عشر ويبقى ثلاثة عشر للابن والبنت فلو نظرنا إلى رقم 13 فهو لا يقبل القسمة على 3 باعتبار أن الابن سهمين والبنت سهم فهنا نضرب عدد رؤوسهم وهو 3 في أصل المسألة 24 24× 3= 72 ويكون هذا هو أصل المسألة الجديد .
فنقسم الأصل الجديد على المقامات مرة أخرى ونضرب الناتج من القسمة في بسط كل مقام فأنظر إليها في الجدول : أصل المسألة 72
صاحب الفرض الفرض عدد السهام مقدار السهم = 15120÷72=210

زوجة
ابن
بنتين
أب
أم
أخوة لأم
جدة
ثمن
عصبة للذكر مثل حظ الأنثيين
سدس
سدس
م
م
9
26
13
12
12 نضرب الرقم 210في عدد سهام كل وارث
210×9=1890
210×26=5460
210×13=2730
210×12=2520
210×12=2520
وهنا نلاحظ أن نصيب الحمل باعتباره ذكراً يكون 5460 جنيه وهذا أكثر من اعتباره أنثى لان نصيبها كان 4480جنيه وعليه فإننا نحتفظ للحمل بأكبر النصيبين وإما باقي الورثة فنعطيهم اقل النصيبين فيكون للزوجة 1680 جنيه وللبت 2730 وللأب 2520 وللام 2520 فنجمع هذه الأنصبة فيكون 8890 جنيه ونطرحه من التركة هكذا 15120- 8890= 6230 جنيه ونحتفظ بهذا الباقي حتى الولادة فان كان ذكرا أكملت لكل من الزوجة نصيبها وكذلك الأب وإلام وإما لو كان المولود أنثى فنكمل للبنت نصبيها ولاشيء للباقي وإما لو جاء المولود ابنا وبنتا فهنا الأمر يختلف فتأخذ الزوجة 1890 ج ويأخذ الأب 2520 ج ونأخذ الأم 2520 ج فيكون المجموع ما يأخذه هؤلاء الورثة =6930ج والباقي وهو = 8190ج يقسم بين الابن والبنتين فللابن النصف والبنتين النصف فيكون نصيب البنتان معاً 4059ج وعلى هذا فقس والله أعلى واعلم .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almalky.arabepro.com
 
ميراث الحمل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المالكى :: الميراث :: ميراث من لم يغلب وجوده على عدمه-
انتقل الى: